هل ألعاب الكازينو استثمارٌ أم مُقامرة؟

هل ألعاب الكازينو استثمارٌ أم مُقامرة؟

فأنا أُحبّ المُقامرة أون لاين. في الواقع، لقد كُنتُ ألعب الكازينو منذ فترة طويلة ولطالما تساءلتُ ما إذا كانت ألعاب الكازينو عبارةً عن استثمارٍ أم مُجرّد مُقامرة؟
على سبيل المِثال، تميل ألعاب الكازينو إلى كونها مُقامرةً حيث أننا نتحدّث هُنا عن المُقامرة أون لاين.

ولكن، أيُمكن أن تكون استثماراً بأيّ حالٍ من الأحوال؟

بالطبع، يُمكنها أن تكون كذلك للعديد من الأشخاص الذين يعتمدون في دخلهم على الكازينوهات الافتراضيّة.

لقد حاولتُ شرح هذا بالتفصيل أدناه، لذا تابع القراءة للتعرف على ذلك.

مُقامرة أم استثمار؟

مُقامرة أم استثمار؟

إن اللعب المجاني في الكازينو أون لاين بأُسسِ دفعٍ وعائدٍ مُنتظمٍ، وهُنا أُخبرك بطُرقٍ وتقديماتٍ جديدةٍ تسمحُ لك بربحِ وكسب المال من الإنترنت. وها هي طرقٌ فعالةٌ لأولئك الذين كانوا يبحثون عن طُرقٍ مُختلفةٍ لتوفير وكسب دخلٍ إضافيٍّ من على الإنترنت.

أغلبُ الموزعين والمزودين الذين يتم تقديمُهم هُنا مُناسبون للمبتدئين: إن استطلاعات الرأي أون لاين المدفوعة مشهورةٌ للغاية؛ فعلى سبيل المِثال بها يُمكنك ربح بعض عُملات اليورو دون أي استثمارٍ أو سابقِ معرفةٍ.

أمّا بالنسبةِ للتسويق التابع لها فهو نهجٌ مُختلف. لديك هُنا الكثيرُ من الوقتِ والامكانات التي تحتاجها لبناء عملٍ مُربحٍ وكسب المال بشكلٍ سلبيٍّ.

يُوجدُ حلٌّ لطيفٌ (لكنه مُثيرٌ للجدلِ) ومؤقتٌ ألا وهو المُقامرة على الإنترنت والتي قد كتبتُ عنها بعض المقالات.

إن الميزة الكُبرى للمُقامرة هي أنه يُمكنك ربح الكثير من المال في قليلٍ من الوقت وبالتدريب!

أمّا بالنسبة لمساوئ المُقامرة: لتتمكن من ربح المال، يجب عليك الإيداع أولاً. ففي نهاية الأمر، يُمكن أن تخسر كُل شيءٍ.

إذا كُنت على درايةٍ ووعيٍّ كافيين بهذه المخاطر، فيُمكن للكازينو أون لاين أن يكون الحل الأمثل لجني كثيرٍ من المال على الإنترنت. ولسوء الحظ، فهذا الاختيار مازال يفتقده البعض من حيث المعلومات. بالتالي ستساعدُك هذه المقالة على تزويدك ببعض التوصيات في عالم المُقامرة أون لاين.

أين يُمكنك أن تجِد توصيات للكازينو أون لاين؟

كيفية اختيار كازينو على الانترنت

هذا السؤال مُوجّهٌ خصيصاً لجميع من يُريدون البدء في المُقامرة. على النقيض، فغالباً ما ترى إعلاناً للكازينو أون لاين على الإنترنت، ولكن هُناك أيضاً العديد من التحذيرات حول المُحتالين والأشخاص عديمي القيمة.

رُغم أنني لا أدعو نفسي مُقامراً مُحترفاً، لكن يُمكنني القول: نعم، هُناك مواقعٌ مُحتالةٌ تُريد مالك فقط. لكن هُناك العديد من الكازينوهات الجديّة على الإنترنت والتي يُمكنك ربح المال منها بحق.

يُمكنني إعطاؤك أول تلميحٍ فيما يخُص هذه النقطة: كانت تجربتي الأولى في الكازينو أون لاين تعاملتُ فيها مع مُموّلٍ ولم أندم قط عليها. فهُناك ستحصُل على كُل الكلاسيكيات وألعاب الكازينو المشهورة والأكثر شعبية بتصميمٍ حديثٍ وجذّاب.

على الرغم من ذلك، فالنُقطة الأكثر أهميّة التي أريد الإشارة إليها في كازينو 888 هو المُكافأة ترحيبية الضخمة للغاية. حتى إذا لم تقُم بإيداعٍ، فيُمكنك الذهاب إلى يورو 888 مجاناً (مع قليلٍ من الحظ) لتحصل على ما يصل إلى 1500 يورو مُكافأة على إيداعك الأول. يُمكنك سحب أرباحك ومكاسبك مُباشرةً. ولكن من الهامّ جداً أن تقوم بالتسجيل في رابط التسجيل الخاص بي!

لكن هذه التوصية ليست كافيةً لأن لدى الجميع مُيولٌ وتفضيلاتٌ مُختلفةٌ، وأنت بالتأكيد تُريد الاختيار من بين العديد من المُمولين. ويرجع هذا لسبب قلّةِ المُراجعات الخاصة بالكازينو أون لاين، فقد أعطيت تعليماتٍ ونصائح بوضوحٍ مُقارنةً ببوابات شبكة الإنترنت الأُخرى.

فستجد هُناك بعض التوصيات والاختبارات لمُمونين متنوعين والذين غالباً ما يتطابقون. لا يُوجد هُناك أدنى خطأ في هذا، ويُمكنك فعلها ببحثٍ بسيطٍ وسريعٍ على موقع جوجل. على سبيل المِثال، يُمكنني أن أوصي فعلاً بتلك الصفحةhttp://www.onlinecasinos.co.at فقد وجدتُ هُناك نظرةً عامةً وجديّةً لأفضل الكازينوهات أون لاين – بطريقةٍ أودُّ فعلها في الشُهور المُقبلة. فهذا يُوفّر عليك الكثير من البحث كعميلٍ مُرتقبٍ.

وتزامُناً واستمراراً مع مُحاولتي الأخيرة فيما يتعلق بقوانين المُقامرة في أستراليا، فيُمكنك أن تجِد قائمةً بالكازينوهات أون لاين في هذه الصفحة والتي يُمكنك لعبها من أستراليا. سيُعطيك هذا نظرةً عامةً وشاملةً للكازينوهات أون لاين لأستراليا.

ستتمكن من إيجاد العديد من الكازينوهات الجادّة على الإنترنت وبدء المُقامرة مع هذه القائمة وقليلٍ من البحث على جوجل. يُمكنك خلقُ تجاربك الخاصة كما يُمكنك حتى إعطائي بعض النصائح والتعليمات الداخلية حتى يتم عمل فئةٍ. نرجو لك الاستمتاع بلعب اللعبة!

ترحيب مكافأة

ترحيب مكافأة

إذا كُنت تُخطط لقبول مُكافأةٍ ترحيبية أو الإيداع في الكازينو أون لاين، تأكّد من قراءتك شيئاً هاماً أولاً – ألَا وهو الشروط والأحكام. سيتم إطلاعُك وإخبارُك بعدد المرات التي يجب عليك لعب المُكافأة فيها قبل أن تتمكن من سحب أموالك. ستسمح لك أغلب الكازينوهات أون لاين باللعب خلال المُكافأة وإيداع كمية في منطقةٍ تتراوح بين 20-50 مرة. يبدو هذا كثيراً إذا تمكنت من تحقيق أقصى استفادةٍ 100% من مُكافأة الإيداع لـ 100£ (100 جنيه استرليني)! تأكّد من أنك على علمٍ بالمُصطلحات قبل الاشتراك في المُكافأة الترحيبية. لرُبما كان من الأفضل أن تقوم بالتدوير وتفوز ما قُمت بإيداعه بنفسك. ففي بعض الحالات، تُعتبر المُكافأة الترحيبية جيدةً كفايةً لدرجة أنه يُمكنك التغاضي عنها رغم ذلك!

إن هدف غالبية الأشخاص من زيارة الكازينو هو الفوز؛ ليس بالضرورةِ أن تفوز بملايين، لكن على الأقل يجب أن تُحقق بعض الأرباح ولا مجال للهزيمة أو الخسارة بالنسبة للزيارة الفردية. لا تُشارك الكازينوهات نفس الرأي، ومن الأفضل ألّا تفعل ذلك في الواقع. ففي كُل مرة تفوز فيها، يمكنك عمل فجوةٍ صغيرةٍ في أرباح الكازينو. بصورةٍ عامةٍ فهي خسائرك المُتتالية حتى من النتيجة والسّماح لهم باستعادة الإتزان المالي فلن يكونوا راضين عن كونك حققت أرباح كبيرة. فواقع الأمر أنه يُمكن للكازينو أن يستبعدك تماماً وهو من كامل حقوقه فعل ذلك إذا راودهم إحساسٌ بفوزك في كثيرٍ من الأحيان أو حتى يرفض دخولك إذا كان “الحظ حليفك في كثيرٍ من الأحيان”. تُصبح الكازينوهات حساسةً نوعاً ما عند اعتقادهم أنك تستخدم أحد الطُرق الصحيحة، لكن الطُرق المَشكوك في أمرها لضمان الفوز، مثل عد ورق اللعب أو التتبع. من المُمكن أيضاً أن يمنعك الكازينو من لعب ألعاب مُعينة فقط إذا راودهم شكٌّ بأنك جلبت أحد الطُرق التالية لطاولة اللعب. على الرغم من أن هُناك قواعد مُعينة تُفرّق كازينو عن آخر، وعادةً ما يمتلك الكازينو السُلطة للحُكم عليك وليس تلك الكازينوهات التي تدفع للعملاء الرابحين.